الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
إذا أعجبك هذا الموضوع لا تنسى تقييمه عبر زر الإعجاب لـ فايسبوك هنا
شاطر | 
 

 هنا جميـع صفقات السلاح الجزائرية ... الجيش الجزائري حامي الجزائر إلى يوم الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
تابلاط أون لاين
المدير العام
المدير العام


ذكر غير ذلك
عدد المساهمات: 1124
نقاط التميز: 4893
السٌّمعَة: 23

مُساهمةموضوع: هنا جميـع صفقات السلاح الجزائرية ... الجيش الجزائري حامي الجزائر إلى يوم الدين   الثلاثاء 5 يوليو 2011 - 18:04

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
مرحبا بكل زوار و أعضاء منتديات تابلاط أون لاين

هنا تجدون جميــع صفقات التسلح الجزائرية ابتداءا من هذا التاريــخ
سيتم وضع كل صفقة جديدة للجيش الجزائري في رد في موضوعي هذا و و يمكنكم التنقل بين صفحات موضوعي هذا لمطالعة المزيد من الصفقات ( آخر صفقة ستكون في آخر رد - يرجى مطالعة آخر صفحة )
و لمطالعة الصفقات بكل حرية و مرونة أكبر تم فتح منتدى : الجيش الشعبي الجزائري و فيه آخر الصفقات و الأخبار و العمليات للجيش الجزائري / يمكنكم الدخول منتدى الجيش الجزائري عبر هذا الرابط
http://tablat.top-talk.net/f146-montada

ملاحظة : يمكن لأي عضو يملك معلومات عن صفقة سلاح للجيش الجزائري أن يضعها هنا إن أراد ،، المشاركة مفتوحة للجميع لتطوير موسوعتنا هذه

نحن مع الجيش الشعبي الجزائري في كل صفقة يقوم بها .. لا أحد يضمن ركود الأعداء أو غدر الأشقاء ... تعرضنا للغدر و نحن في بداية استقلالنا لم نكن نملك جيشا نظاميا حينها .. و من يحاول الغدر بنا مرة أخرى سيدفع الثمن غاليا و سنقتلعه عن بكرة أبيــه ...إسرائيــل العدو الأول للجزائــر لن تهنئ أبدا مادام هناك جيش إسمه الجيش الشعبي الجزائري .
الجيش الجزائري حفيد جيش التحرير الذي حرر الجزائر من فرنسا ثاني قوة عسكرية في الخمسينات ...
الجزائري الذي حطم الآلة العسكرية الفرنسية النووية و الجرثومية .. و قهر عدوان الناتو الذي كان السند الأول لفرنسا أثناء الثورة التحريرة الجزائرية
لا تجعلوا المخابرات المغربية و الفرنسية تأثر في حبكم للجيش الجزائري .. و حذاري من الخطط الخارجية التي تأتينا من الأشقاء قبل الأعداء لخلق الفجوة بين الجيش و الشعب .
الجزائر انتقلت من المكرز الـ 54 كأقوى جيش إلى المركز العشرين في ظرف سبع سنوات فقط في أكبر قفزة في تاريج العالم المعاصر .. أما الآن فهو في مراكز بين الـ 10 و الـ 20 كأقوى جيش في العالم
كما أن الجيش الجزائري الأكثر تسلحا و انضباطا و تحكما في التكنولوجيا في افريقيا و العالم العربي .. و الثاني عددا في افريقيا و العالم العربي بعد مصر .
لكن كما يقال فان القوة ليست في العدد .. فالجزائر في المركز الـ 40 من حيث العدد لكنا في المركز العشرين من حيث القوة

تقبلوا تحيات ادارة منتديات تابلاط أون لاين


عدل سابقا من قبل تابلاط أون لاين في السبت 15 سبتمبر 2012 - 11:28 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tablat.top-talk.net
تابلاط أون لاين
المدير العام
المدير العام


ذكر غير ذلك
عدد المساهمات: 1124
نقاط التميز: 4893
السٌّمعَة: 23

مُساهمةموضوع: عقود السلاح مع أكبر مموّني الجزائر تفوق 16 مليار دولار بعد إبرام صفقة شراء بوارج حربية روسية بـ700 مليون دولار   الثلاثاء 5 يوليو 2011 - 18:06


05-07-2011 الجزائر: عثمان لحياني

بلغت عقود السلاح التي أبرمتها الجزائر في السنوات الخمس الماضية، قرابة 16 مليار دولار . كان أكبرها الصفقة التي أبرمت بمناسبة زيارة الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين، شملت شراء عشرات الطائرات من نوع ''ميغ'' و''سوخوي''.
قررت الجزائر شراء سفينتين حربيتين بدلا من فرقاطات بحرية كانت ستشتريها من روسيا، بعد مفاوضات مع الطرف الروسي بدأت منذ عام 2006 عند بعث التعاون العسكري بين البلدين، في انتظار التفاوض على صفقة لشراء ثلاث سفن حربية أخرى.
وقال مدير شركة ''أو. أس. كا'' التي تشرف على صناعة السفن في روسيا، رومان تروتسينكو، إن الجزائر وقعت صفقة لشراء سفن حربية من روسيا تتضمن شراء سفينتين حربيتين من نوع ''تيغر''. ونقلت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء أمس أن مصنع السفن ''يانتار'' الموجود في مدينة كالينينغراد، أكد هذه المعلومات، وهو الذي سيقوم بأعمال بناء السفن الحربية المطلوب توريدها إلى الجزائر، وستكون الأولى التي تصدرها روسيا إلى الخارج من نوع ''تيغر''.
وتأتي هذه الصفقة الجديدة لتعويض صفقة استيراد فرقاطات بحرية من روسيا تراجعت بشأنها الجزائر في النهاية، وقررت شراء سفينتين حربيتين من نوع ''تيغر'' (أي النمر) بقيمة إجمالية قدرت بـ700 مليون دولار أمريكي. وهو مبلغ أقل من مبلغ الصفقة الملغاة. وذكر مصدر من إدارة مؤسسة ''روس أوبورون أكسبورت'' التي تدير غالبية الصادرات الروسية من الأسلحة، أن الجزائر قد تتعاقد قريبا على شراء ثلاث سفن حربية أخرى من نفس النوع ''تيغر''، في وقت لاحق. وبحثت الجزائر إمكانية شراء هذا النوع من السفن الحربية من روسيا، بعدما وقعت في عام 2006 صفقة أسلحة مع روسيا بقيمة إجمالية قدرها 5,7 مليار دولار أمريكي.
وأصبحت الجزائر في عداد مستوردي الأسلحة الروسية الرئيسيين في الفترة الأخيرة. وسمح رفع الجزائر لميزانية وزارة الدفاع الوطني خلال السنة المقبلة 2011 إلى أكثـر من سبعة مليارات دولار أمريكي، بالتوقيع على سلسلة من صفقات التسليح بقيمة تجاوزات 16 مليار دولار أمريكي بينها صفقتين بـ13 مليار دولار أمريكي مع روسيا، تشمل اقتناء منظومات صواريخ من نوع ''س ــ300 ب م أو ــ ''2 الصاروخية للدفاع الجوي، و38 راجمة صواريخ من طراز ''بانتسير ــ س''1، و185 دبابة من طراز ''ت ــ90 س''، و16 طائرة تدريب وقتال من طراز ''ياك ــ ''130، كما ستستفيد الجزائر عام 2011 و2012 من 16 مقاتلة من طراز ''سو ــ30 م ك أ''، وكذا تشكيلة واسعة من التقنيات البحرية العسكرية، وزوارق هجومية صاروخية حديثة، وسفن حربية من نوع الفرقاطة والكورفيت. إضافة إلى تحديث غواصتين حصلت عليهما من روسيا، إلى جانب طائرات التدريب وسرب من طائرات النقل العسكري من نوع ''ايل ــ 76 م ف''، وصفقة جديدة لصواريخ ''أس ''300 مع روسيا، كما تم عقد صفقة لإمداد الجيش الجزائري بـ23 ألف عربة عسكرية.


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات تابلاط أون لاين


﴿إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴾
[آل عمران51]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tablat.top-talk.net
تابلاط أون لاين
المدير العام
المدير العام


ذكر غير ذلك
عدد المساهمات: 1124
نقاط التميز: 4893
السٌّمعَة: 23

مُساهمةموضوع: رد: هنا جميـع صفقات السلاح الجزائرية ... الجيش الجزائري حامي الجزائر إلى يوم الدين   الثلاثاء 5 يوليو 2011 - 18:08

تبلغ قيمتها 10 مليارات أورو وتتضمن ناقلات وسفن حربية وأجهزة متطورة
مجلس الأمن الألماني يوافق على تسليم الجزائر شحنات سلاح
05-07-2011 الجزائر: عثمان لحياني

وافق مجلس الأمن الاتحادي الألماني على عدد من المشاريع المرتبطة بقطاع التسليح ستنفذها شركات ألمانية لصالح الجزائر، تتضمن عربات نقل عسكرية مصفحة، وبناء سفن حربية، وأجهزة متطورة بقيمة إجمالية تصل إلى 10 مليارات يورو.
وقال موقع التلفزيون الألماني -نقلا عن صحيفة ''فاينانشال تايمز دويتشلاند'' الألمانية- إن المشاريع التي ستنفذها شركتا ''راين ميتال'' و''مان'' الألمانيتان ستركزان على بناء ناقلات عسكرية من طراز ''فوكس''. بينما ستعمل شركة ''دايملر'' على بيع شاحنات وسيارات ذات دفع رباعي مصفحة.
وأكد نفس المصدر أن شركة ''تيسن كروب'' الألمانية تستعد لبدء مشروع لبناء سفن حربية لحساب الجزائر، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية لعناصر من البحرية الجزائرية، وكما ستقوم شركات ألمانية أخرى بتصنيع وتوريد معدات إلكترونية لصالح حرس الحدود الجزائري، لضمان مراقبة شاملة للحدود الجزائرية، خاصة مع تزايد الاحتياجات التقنية في هذا المجال مع الأزمة الليبية التي باتت تهدد الأمن على الحدود الشرقية الجنوبية للجزائر.
واعتبرت الصحيفة الألمانية أن الشركات الألمانية تسعى من خلال إنجاز هذه الصفقات، إلى إعادة تفعيل نشاطها وخلق فرص عمل جديدة، باستغلال الطلبات العسكرية للجزائر، وقدراتها المالية تزامنا مع رغبتها في تطوير وتجديد ترسانتها العسكرية، خاصة وأنها ''تظل البلد الوحيد في شمال إفريقيا الذي بقي هادئاً نسبياً خلال ما يعرف بثورات الربيع العربي''.
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد عرضت على الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أثناء زيارته إلى برلين في شهر ديسمبر الماضي، تقديم مساعدات عسكرية عن طريق شركات ألمانية، لبناء نظام فعال لحرس الحدود الجزائري، بهدف الحد من الهجرة غير الشرعية من الدول الإفريقية إلى أوروبا.
وكان وزير الدفاع الألماني قد برر السياسة الجديدة المتعلقة بالدفاع في ألمانيا، وتوجه الشركات الألمانية إلى عقد هكذا صفقات مع الجزائر ودول عربية أخرى كالسعودية رغم احتجاج أحزاب ألمانية، بإعادة الوظيفة الخدمية لقطاع صناعة التسليح الألماني، والسماح بتصدير الأسلحة لمحاولة تعويض صناع السلاح الألمان عن النقص في عائداتهم الناجم عن تقليص حجم الجيش الألماني.


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات تابلاط أون لاين


﴿إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴾
[آل عمران51]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tablat.top-talk.net
تابلاط أون لاين
المدير العام
المدير العام


ذكر غير ذلك
عدد المساهمات: 1124
نقاط التميز: 4893
السٌّمعَة: 23

مُساهمةموضوع: رد: هنا جميـع صفقات السلاح الجزائرية ... الجيش الجزائري حامي الجزائر إلى يوم الدين   الثلاثاء 5 يوليو 2011 - 18:10

أنظمة الكترونية لحماية وتأمين الحدود
أسلحة ألمانية للجزائر بمبلغ 14.5 مليار دولار
2011.07.04
عبد الوهاب بوكروح

أعطى مجلس الأمن الاتحادي الألماني الضوء الأخضر لصفقة سلاح جديدة مع الجزائر تقدر قيمتها بـ10 ملايير أورو (ما يعادل 14.5 مليار دولار) للعشر سنوات القادمة، وفي حالة ما تم إمضاء العقد بين برلين والجزائر، سيكون العقد الأول والأكبر من حيث قيمته، توقعه الجزائر مع دولة غربية منذ الاستقلال

وستنفد هذه المشاريع شركات "راين ميتال" و"مان" الألمانيتين، والتي ستركز على بناء ناقلات عسكرية من طراز "فوكس"، بينما ستعمل شركة "دايملر" على بيع شاحنات وسيارات ذات دفع رباعي، كما تخطط شركة "تيسّن كروب" لبناء سفن حربية لحساب الجزائر، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية لعناصر البحرية الجزائرية.
وكما ستقوم شركات ألمانية وأوروبية (مجموعة الصناعات الدفاعية والفضائية الأوروبية) أخرى بتصنيع وتوريد معدات إلكترونية لجهاز حرس الحدود الجزائري. وأضافت الشركات الألمانية أنها تسعى، من خلال هذه المشاريع، إلى خلق فرص عمل في الجزائر.
وعرضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، على الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أثناء زيارته لبرلين في ديسمبر الماضي، تقديم مساعدات عن طريق شركات ألمانية لبناء نظام فعال لحرس الحدود الجزائري، بهدف الحد من الهجرة غير الشرعية من الدول الأفريقية إلى أوروبا.
وأعلنت وزارة الدفاع الوطني، تم يوم 14 مارس الماضي بقسنطينة تأسيس الشركة الجزائرية لصناعة العربات الخاصة "راينميتال الجزائر" وتسجيلها وفقا لأحكام قانون المالية التكميلي2009، تطبيقا لبروتوكول الاتفاق الجزائري الإماراتي الألماني، وتتشكل الشراكة الجديدة، من مجموعة ترقية الصناعات الميكانيكية وشركة الصناعة الميكانيكية وشركات "آبار" الإماراتية و"فيروشتال" و"راينميتال" الألمانيتين.
وستقوم الشركة المختلطة، بمركزة صناعات العربات بموقع عين سمارة عن طريق عصرنة مركب الجرافات والرافعات التابع للمؤسسة الوطنية لعتاد الأشغال العمومية وإعادة بعث مركزه للتكوين.
وكشفت نهار أمس، وسائل إعلام ألمانية، عن بعض الجوانب المهمة في العقد المبرم بين ألمانيا والجزائر بغرض شراء هذه الأخيرة للعتاد العسكري والحربي بمختلف أنواعه، بعد أن وافق يوم الأحد مجلس الأمن الاتحادي الألماني، على جملة من المشاريع المرتبطة بقطاع التسليح، التي ستنفذها شركات ألمانية لصالح الجزائر.
وحسب نفس المصادر فإن شركتا "راينميتال" و"مان" الألمانيتين ستركزان على بناء ناقلات عسكرية من طراز "فوكس"، بينما ستعمل شركة "دايملر" على بيع شاحنات وسيارات ذات دفع رباعي، كما تخطط شركة "تيسّن كروب" لبناء سفن حربية لحساب الجزائر، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية لعناصر البحرية الجزائرية.
وقدرت نفس المصادر قيمة مشروع انجاز النظام الالكتروني المتعلق بحماية الحدود الجزائرية وحده ما بين 500 و700 مليون يورو، وهو المشروع الذي أطلقت من أجله الجزائر مناقصة دولية سنة 2007، حيث تنافست عليه خمسة مجمعات دولية من كل من فرنسا، إسبانيا، ألمانيا، إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية.
وتعتزم الجزائر تنصيب هذا النظام الالكتروني المتطور جدا على مستوى كافة حدودها البرية والبحرية، مشددة على ضرورة الحصول على أحدث الأنظمة التكنولوجية للحماية الالكترونية على غرار الأنظمة التي تستعملها الدول الغربية والمملكة السعودية وإسرائيل.
وتسعى الجزائر من خلال هذا النظام المتطور لحماية حدودها من المجموعات الإرهابية والأزمة الجهوية التي تعيشها حاليا المنطقة.


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات تابلاط أون لاين


﴿إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴾
[آل عمران51]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tablat.top-talk.net
تابلاط أون لاين
المدير العام
المدير العام


ذكر غير ذلك
عدد المساهمات: 1124
نقاط التميز: 4893
السٌّمعَة: 23

مُساهمةموضوع: رد: هنا جميـع صفقات السلاح الجزائرية ... الجيش الجزائري حامي الجزائر إلى يوم الدين   السبت 9 يوليو 2011 - 13:13

تطوير القوات البرية وتجهيزات متطورة لمراقبة الحدود
الحرب الليبية ترفع الإنفاق العسكري والأمني للجزائر بـ 60 بالمائة

09-07-2011
غرداية: محمد بن أحمد


رفعت الجزائر ميزانية وزارة الدفاع الوطني وأجهزة الأمن ووزارة الداخلية إلى 15 مليار دولار تقريبا، في قانون المالية التكميلي، بزيادة 6 مليار دولار عن الميزانية السنوية المبدئية التي قررها قانون المالية لعام 2011، وتحتل الجزائر طبقا للأرقام الجديدة المرتبة الأولى إفريقيا والثانية عربيا في الإنفاق الدفاعي.
احتلت الجزائر، طبقا لأرقام معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، المرتبة الأولى إفريقيا والثانية عربية في مجال الإنفاق العسكري. وتحتل العربية السعودية المرتبة الأولى بين الدول العربية في مجال الإنفاق على الجيش، بينما تحافظ الجزائر على المرتبة الأولى بين الدول الإفريقية الأكثر إنفاقا على الدفاع، متقدمة على كل من مصر، المغرب، جنوب إفريقيا ونيجيريا. وتضمن قانون المالية التكميلي الذي صادق عليه البرلمان رفع قيمة موازنة الدفاع إلى أكثر من 631 مليار دينار، وهوما يعادل 9 مليار دولار، وميزانية وزارة الداخلية إلى أكثر من 425 مليار دينار أي 6 مليار دولار.
ودفعت الحرب والانفلات الأمني في ليبيا، الجزائر إلى حشد قوات ضخمة من الجيش والدرك وحرس الحدود قرب الحدود الليبية. وفرض هذا الوضع الجديد في الحدود، على وزارتي الدفاع والداخلية، تخصيص ميزانية إضافية لم تكن متوقعة لإعاشة وإسكان عشرات الآلاف من الجنود وعناصر الدرك والشرطة وأعوان الحماية المدنية الذين نقلوا إلى الحدود الليبية. للإشارة كان رئيس الجمهورية خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمن في شهر مارس الماضي، قد قرر تخصيص مبلغ مالي عاجل لتمويل الجهد العسكري والأمني في الحدود، والذي تمت تسويته في قانون المالية التكميلي لسنة .2011
ويساوي الإنفاق العسكري الحالي في الجزائر، حسب أرقام معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، أربع مرات ما تنفقه المملكة المغربية على جيشها، ومرتين ونصف الإنفاق العسكري لجمهورية مصر. وتبلغ النفقات العسكرية السنوية للمملكة العربية السعودية 18 مليار دولار وتصنف على أنها الأولى عربيا في الإنفاق العسكري. وخلص التقرير إلى أن الإمارات تستورد نحو12 في المائة من صادرات الولايات المتحدة الأمريكية العسكرية، بينما تستورد الجزائر 8 بالمائة من صادرات السلاح الروسية.
وكشف مصدر عليم بأن الإنفاق العسكري يشمل خلق وتطوير مؤسسات تصنيع ذات طابع مدني وعسكري مثل مصنع العربات في ولاية تيارت. وتخطط وزارة الدفاع الوطني لتطوير القوات البرية وتجهيزها ورفع كفاءة سلاح حرس الحدود لمواجهة المتطلبات الأمنية الجديدة التي فرضتها الحرب في ليبيا والأوضاع المتدهورة في الساحل. وتتضمن خطة التطوير زيادة القدرات الحركية لسلاح المشاة بتعزيزه بالآلاف من السيارات الخفيفة والعربات المصفحة التي يمكنها العمل في الصحراء، وتدرس وزارة الدفاع زيادة الاعتماد على وسائل المراقبة الجوية والالكترونية للحدود في أقصى الجنوب باقتناء طائرات استطلاع متطورة يمكنها البقاء في الجو لأكثر من 12 ساعة، وتطوير وسائل الاتصال بين القوات العاملة في المناطق النائية في أقصى الجنوب والتي تضاعف عددها في السنوات الأخيرة عدة مرات. وتحتاج وزارة الدفاع حسب مصادرنا إلى ميزانية كبيرة لتطوير جهاز التصنيع العسكري الذي سيوفر الآلاف من مناصب الشغل، ويحول الجيش إلى قوة منتجة، حيث تعمل على خلق صناعة عسكرية ميكانيكية وتصنيع قطع الغيار والذخائر والأسلحة الخفيفة وصيانة السفن الحربية.


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات تابلاط أون لاين


﴿إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴾
[آل عمران51]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tablat.top-talk.net
 

هنا جميـع صفقات السلاح الجزائرية ... الجيش الجزائري حامي الجزائر إلى يوم الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تابلاط أون لاين ::  :: -